التماس عاجل

عناية رئيس جمهورية الصين الشعبية،

وللعلم، إلى:

أمين عام الأمم المُتحدة، و
لجنة الأمم المُتحدة لحقوق الإنسان، و
الأمين العام لمجلس أوروبا، و
رئيس المفوضية الأوروبية، و
رئيس الولايات المُتحدة الأمريكية، و
رئيس رابطة الأمم المُستقلة، و
رئيس الاتحاد الروسيّ، و
رئيس جمهورية إيطاليا، و
رئيس جمهورية فرنسا، و
مُستشارة جمهورية ألمانيا الاتحادية، و
رئيسة وزراء المملكة المتحدة لبريطانيا العظمى وشمال إيرلندا،

 

من أجل احترام كافة الأديان وحماية حرية المُعتقد في جمهورية الصين الشعبية.

[ للذهاب مُباشرة إلى نموذج الالتماس، انقر هنا ]

السيد الرئيس / شي جين بينغ "Xi Jinping"،

نتوجه إلى سيادتك بصفتك رئيس أوسع دولة وأكثرها سُكَّانًا على وجه الأرض.

نحن مجموعة من المنظمات غير الحكومية التي تعمل منذ سنوات من أجل حماية حرية المُعتقد باعتبارها حق أساسي من حقوق الإنسان التي تكفلها عدد من معايير القوانين الدولية، وأولها وقبل كل شيء المادة 18 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان لعام 1948، وكذلك المادة 36 من دستور جمهورية الصين الشعبية لعام 1982 فضلًا عن المادة 53 من "البرنامج المُشترك" لعام 1949.

تتعرض حرية الشعب الصيني في ممارسة الأديان التي يعتنقونها إلى معوقات وانتهاكات مُستمرة.

في حين إنه إلى حد ما يُغض البصر عن حركات العصر الجديد مثل "Huan-ting Zen"، باستثناء ما إذا انتهي الأمر بقادتهم إلى التعبير عن أفكار روحانية مُضادة للتيار، يُجبر السكان المسيحيون في مقاطعة جيانغشي "Jiangxi" على إزالة الصلبان من منازلهم، وتُحظر جماعات كاملة من البروتستانتيين في كافة الأنحاء، وتسوَّى كنائس ورموز مقدسة بالأرض، وتُثبَّت أنظمة مراقبة في المعابد، وتُقتحم أماكن العبادة، تصدر قرارات جديدة لحظر تعليم الأطفال وفقًا لأديان عائلاتهم، ويُمنع شباب مُسلمين من التوجُّه إلى المساجد، وتتهدم المساجد أيضًا. في مقاطعة شينجيانغ "Xinjiang"، أُبلغ عن احتجاز مُسلمين لأغراض "إعادة التأهيل"، وفي مناطق أُخرى تم القبض أيضًا على قسس بروتستانتيين وقساوسة كاثوليك. تعرَّض أنصار حركات الأقلية مثل كنيسة الله القدير "Church of Almighty God" وفالون دافا "Falun Dafa" إلى الاحتجاز والترحيل والتعذيب والحبس ظلمًا، واختفى العشرات منهم إلى الأبد، وأُجبر بعضهم على استئصال أعضائهم وهم لا يزالون أحياءً إن لم يُقتلوا بالفعل لأغراض الإزْدِراع.

تنشر الصحافة كل هذه الحقائق القاسية باستمرار في جميع أنحاء العالم (انظر الروابط في الأسفل).

يتعرض المراسلون الصحفيون والدعاة للثقافة الذين يُخرجون مثل هذا الواقع المروِّع إلى النور، إلى ترهيب خطير مثلما حدث في منتصف يوليو / تموز 2018 لبعض الصحافيين والمبلغين لدى مجلة "Bitter Winter" (https://bitterwinter.org/arrested-for-sending-reports-to-bitter-winter/) كنتيجة لعملية قامت بها الشرطة وخُططت لها خصيصًا لإسكات وسائل الإعلام هذه "المُذنبة" لكونها تندد علنًا بانتهاكات حقوق الإنسان التي نوضحها هنا: https://bitterwinter.org/state-security-takes-over-campaign-against-bit….

يُعد مصدر مثل هذه الموجة العنيفة من التعصُّب بالإضافة إلى الضغط الإيدلوجي للجماعات المُعادية للدين، المفهوم المُضلل  "Xie Jiao"(الذي يعني حرفيًا تعاليم لا تمت إلى الدين بصلة) الذي يُسفر عن التمييز، وينتهك حرية العقيدة من خلال حصرها في الأديان فقط التي حصلت على موافقة حكومية فضلًا عن أنه يُحرِّض الوحشية الفعلية ضد الأقليات. يجب القضاء على مفهوم  "Xie Jiao" والتخلي عنه إذا أرادت الصين أن تصبح دولة حديثة، وأن تُعيد كتشاف مجد التقاليد الثقافية الهائلة لأجدادها التي مهَّدت الطريق لمعرفة علمية وفلسفية بالغة الأهمية حيث لا تزال موضوع للدراسة والتدريس في جميع أنحاء العالم.

كما يُعلمنا التاريخ، لا يمثل القمع العنيف للأديان سوى نشأة المزيد من الاضطرابات الاجتماعية المأسوية، والفوضى، والنزاعات.

نأمل ونتمنى ونطلب بشكل رسمي أن

  • يتوقف هذا التعصب والاضطهاد فورًا، و

  • تُسترد سيادة القانون وتنفيذ الدستور بالكامل في جمهورية الصين الشعبية، و

  • يكون كل مواطن وكل فرد حرًا في ممارسة دينه أو عدم ممارسته دون محظورات أو التزامات.

نحن على استعداد لتقديم المشورة والتوجيه إلى جانب حلول عملية نابعة من أحكام القانون الدولي لحقوق الإنسان، وقائمة على أفضل الممارسات التي تحققت في هذا المجال، وذلك من أجل معالجة سوء التفاهم الذي ربما تسبب في زيادة التمييز والتحيُّز والعنف في جمهورية الصين الشعبية.

9 أكتوبر 2018

FOB – European Federation for Freedom of Belief
CESNUR – Center for Studies on New Religions
CAP-LC – Co-ordination of Associations and Persons for Freedom of Conscience
SOTERIA International - Spiritual Human Rights
EIFRF – European Inter-religious Forum for Religious Freedom
AFN - All Faiths Network
FOREF – Forum for Religious Freedom Europe
HRWF – Human Rights Without Frontiers
ORLIR – International Observatory of Religious Freedom of Refugees
GNF – Gerard Noodt Foundation for Freedom of Religion or Belief

 


وسائل الإعلام ذات الصلة:

https://www.washingtonpost.com/news/worldviews/wp/2017/11/14/jesus-wont…
https://www.scmp.com/news/china/policies-politics/article/2155428/china…
http://www.asianews.it/news-en/Henan,-church-banned-for-children-under-…
https://freedomofbelief.net/activities/the-denial-of-religious-freedom-…
http://www.asianews.it/news-en/Thousands-of-Muslims-protest-against-the…
https://www.washingtonpost.com/world/asia_pacific/christian-heartland-o…
https://freedomofbelief.net/articles/lord-alton-of-liverpool-shows-supp…
http://www.asianews.it/news-en/A-priests-pain:-Crosses-destroyed,-ban-o…
https://freedomofbelief.net/activities/ngos-condemn-persecution-in-chin…
https://bitterwinter.org/christian-students-persecuted-by-ccp
https://freedomofbelief.net/articles/western-voices-promoting-the-chine…
https://bitterwinter.org/book-denounces-organ-harvesting


من فضلك ، املأ جميع الحقول وقدم توقيعك.

لقد قرأت وأوافق على سياسة الخصوصية أدناه.

تحكم سياسة الخصوصية هذه بياناتك الشخصية على أساس اللائحة الأوروبية لحماية البيانات (GDPR) من قبل الاتحاد الأوروبي لحرية الإيمان (FOB) كجزء من زيارتك لموقع ويب Freedomofbelief.net أو الاتصالات عبر عنوان البريد الإلكتروني. لديك الحق في طلب إلغاء بياناتك الشخصية عن طريق الكتابة إلى cancel@freedomofbelief.net مع رسالة "إلغاء بياناتي".

Number of signatures

64174